نائب رئيس المجلس الأعلى للدولة يشكر المغرب على مساهمته في عملية المصالحة الوطنية في ليبيا

نائب رئيس المجلس الأعلى للدولة يشكر المغرب على مساهمته في عملية المصالحة الوطنية في ليبيا

نجوم بريس : محمد رضي

الرباط – أشاد نائب رئيس المجلس الأعلى للدولة في ليبيا، مسعود عبيدي، اليوم الجمعة، بالرباط، بالجهود المتواصلة التي يبذلها المغرب لإنجاح المصالحة الوطنية بين الليبيين، مبرزاً أن “اتفاق الصخيرات شكّل منعطفًا حاسمًا في سبيل إنهاء الصراع الدامي في ليبيا”.

وقد جاء ذلك خلال المباحثات التي أُجريت بين رئيس المجلس الأعلى للدولة في ليبيا والوفد المرافق له، ورئيس مجلس المستشارين، النعم ميارة.

وذكر بلاغٌ صادر عن مجلس المستشارين أن السيد عبيدي، الذي يقوم حالياً بزيارةٍ للمملكة على رأسِ وفدٍ مهم، أعرب في هذه المناسبة عن رغبته في تعزيز التعاون بين المجلس الأعلى للدولة في ليبيا ومجلس المستشارين، والاستفادة من تجربة هذا الأخير في التكوين والمجالات ذات الصلة.

من جهةٍ أخرى، جدد السيد ميارة “استعداد المملكة المغربية المستمرّ لدعم كل جهود المصالحة الوطنية في ليبيا، استنادًا إلى حرص جلالة الملك محمد السادس على تهيئة كل الظروف من أجل إقرار توافق وطني بين الأشقاء الليبيين، وتذليل كل الصعوبات التي تواجه المرحلة الانتقالية”.

وأشار، في هذا السياق، إلى أن المغرب لن يدخر جهدًا في مساندة الليبيين في هذه المرحلة، بما يُسهم في إعادة بناء دولة وطنيةٍ قوية بمؤسساتٍ قوية.

وأضاف المصدرُ نفسه أن اللقاء شكّل، أيضًا، فرصة تم خلالها استعراضُ مختلفِ التحديات التي تواجهها المنطقة، في ظلّ تزايد المخاطر الأمنية وانتشار الجماعات المسلحة عبر الحدود، مما يستدعي تكثيف جميع الجهود للحفاظ على كيانات الدول والمجتمعات، وتحصين وحدتها وسلامة أراضيها.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.