المجتمع المدنيفي الواجهة

بيان : النقابة الوطنية للصحافة المغربية بشان الادعاءات الكاذبة

 

 

بيان

تفاجأت النقابة الوطنية للصحافة المغربية بالادعاءات الكاذبةالتي قام بها الصحافي عبدالله العالي مقدم برنامج ( منتدى الصحافة ) بقناة (فرانس24 ) في الحلقة التي بثتها القناة يوم السبت الماضي، و الذي قال فيها إن القناة وجهت الدعوة إلى النقابة الوطنية للصحافة المغربية للمشاركة في تلك الحلقة التي تطرقت إلى الحكم الصادر ضد الزميل سليمان الريسوني، و رفضت النقابة المشاركة في هذا البرنامج ، كما ادعى ذلك الصحافي المذكور.

والنقابة الوطنية للصحافة المغربية تؤكد للرأي العام الوطني و الدولي أنها لم تتوصل بأية دعوة للمشاركة في هذا البرنامج بصفة نهائية و مطلقة، لذلك فإن ما قاله مقدم البرنامج غير صحيح.
ثم إن الخبر الكاذب الذي تم بثه حول نقابتنا، جاء في سياق مغرض، يوحي بأنها تخلفت عن المشاركة رغم توجيه الدعوة إليها، و هذا محض افتراء الهدف منه الإساءة. و النقابة الوطنية للصحافة المغربية تنتظر من إدارة هذه القناة، و من معد البرنامج المذكور، نشر ما يثبت توجيه الدعوة إليها بصفة رسمية للمشاركة في البرنامج المذكور، كما لو أنها تهربت من الإدلاء برأيها، في موضوع الحكم الصادر على الزميل سليمان الريسوني، وهو أمر خاطئ، لأن نقابتنا عبرت عبر بلاغ عن موقف واضح، ينطلق من حق الزميل الريسوني وكذلك، لباقي أطراف القضية ، في توفير شروط المحاكمة العادلة، وطالبت بأن يتم توفير واحترام ذلك في مرحلة الاستئناف.

وتدعو النقابة في هذا الإطار، إلى أن تتعامل قناة فرانس 24، وكذا بعض وسائل الإعلام الأجنبية، بالنزاهة والموضوعية والتوازن، في تغطيتها ومناقشتها، للمواضيع التي تهم المغرب، وكما يعلم الجميع، وأيضا القناة المذكورة، أن النقابة الوطنية للصحافة المغربية، هيأة لها من المصداقية والتمثيلية، ما جعلها تتبوأ مكانة متميزة على الصعيد الوطني والإقليمي والدولي، لأنها تنطلق من التزاماتها النضالية الوطنية في الميدان، محترمة مبادئ حرية الصحافة وحقوق الإنسان، طبقا للمعايير الدولية، و لا تقبل بأن تضع نفسها في خدمة وجهة نظر معينة . كما ترفض بأن يتم التعامل معها بهذا الإستخفاف، لذلك فهي ستلجأ إلى كل الوسائل القانونية للمطالبة بتصحيح الإفتراء الذي تعرضت له، من طرف مقدم البرنامج.

اظهر المزيد

newadmin

محمد رضي مدون ومحرر مغربي على موقع نجوم بريس ونحوم بريس الورقية والعديد من الموافع، من الهويات المفضلة القراءة ومتابعة الأخبار اليومية هذا رأي كاتب حر (مستقل ) من كتاب الاعمده اليومية عبر الصحف والمواقع العربية

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى