الاجتماعيةفي الواجهة

المحمدية تشويه المنظر العام

نجوم بريس  : محمد رضى

فوضى عارمة وتسبب كبير تعرفه مدينة المحمدية فى مجال احتلال الملك العام فعملية السطو والهجوم علي استغلال واحتلال الاماكن العمومية بالمدينة حطمت كل الارقام القاسية وفاقت كل التوقعات وابانت بالملموس على أن المدينة خارج القانون حيت ان جل الاماكن والفضاءات العمومية وكذا ارصفة الشوارع أصبحت محتلة بشكل عشوائي وخير دليل قنطرة السابليت الاول حيت تعرف هده النقطة استفحال ظاهرة استغلال الملك العام يتم بتشجيع من المسؤولين بالمجلس البلدي وعلى رأسهم رئيس المجلس وعضاء مكتبه الدين يقومون بمنح تراخيص لاستغلال الأملاك العمومية خارج

القانون ودون مراعات لجمالية المدينة والمناضر الطبيعة لجمال البحر من المواطن فى التنقل بكل حرية وسهولة ومشاهدة روعة المكان بين القنطرة والواد البحري الدي تم احتلاله من طرف اصحاب البدلة الزرقاء( المعروفين بصاحب الجلي ) الدين يستغلون متطقة واسعة مخصصة لكراء السيارات والدرجات النارية من اجل إرضاء المحسوبين على المجتمع المدنى وإرضاء الوسطاء والمناصرين من جل ضمان اكبر عدد من الأصوات

 

خلال المحطات الإنتخابية مما جعل التنافس والتسابق يشتد من طرف متهزي الفرص على احتلال الفضاءات العمومية بشكل عشوائي وتحويلها موقف السيارات والدرجات النارية في غياب المراقبة والمحاسبة حيت تم الاستحواذ على مساحات واسعة مخصص كمنضر عام فى تحدي سافر للقانون ودون احترام كرامة المواطن فى مشاهدة الجمال الصورة الطبيعة للمكان ويقوم اصحاب الجاليات بفرض اتمنة تفوق المتوقع وابتزاز المواطن واستغلاله خصوصا فى فصل الصيف حيت تعرف المدينة إقبال كبير من زوار خراج المدينة واحتلال جماليات المنظار العامة.
ومنع المواطن من إطلالة والتمتع بجميع الخدمات الترفيهية للزوار التي يجب تكون فى في هده الساحات التى استغلت من طرف أصحاب الجليات( الكردينات ) حيت كان من المفروض أن تحول هده النقطة الي فضاءات للأنشطة والترفيهية ومساحات خضراء وتأهيل المجال البحري بتراب جماعة المحمدية التى تعرف إقبال كبير من الزوار من اجل الاستجمام والتمتع بجمال المكان ، حيت اكد مراسل الجريدة ان العديد من سكان وزوار المدينة تضمروا من هده العشوائية حيت كانت المدينة تعرف بمدينة الزهور وأصبحت فى الأونة الأخيرة بشكل فوضوي أمام أعين السلطات المعنية أصبحت تفرض علي المسؤولين بالمدينة التدخل العاجل والحازم وفتح تحقيق فى الموضوع لمعرفة ملابسات وضروف انتشار هده الافاة التى استاءت منها الساكنة واساءت بشكل كبير لجمال المدينة وكدا اتخاد استصدار قرارات حاسمة وجريئة من اجل استرجاع الملك العام والحد من ظاهرة احتلال واستغلال الأملاك العمومية بشكل عشوائي للحفاظ على رونق وجمالية المدينة . ( مدينة الزهور ) وكدا من تمكين والمواطنين من حقهم فى المرور والتجوال فى الفضاءات والاماكن العمومية بشكل آمن وراحت العين ومريح .

اظهر المزيد

newadmin

محمد رضي مدون ومحرر مغربي على موقع نجوم بريس ونحوم بريس الورقية والعديد من الموافع، من الهويات المفضلة القراءة ومتابعة الأخبار اليومية هذا رأي كاتب حر (مستقل ) من كتاب الاعمده اليومية عبر الصحف والمواقع العربية

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى