رياضةفي الواجهة

سليمان سيسوكو : اللاعيب السابق لفريق الوداد تعرضت لضلم من طرف رئيس الوداد التاصيري الدي حطم مستقبلي الرياضي حبي للمغرب والملك محمد السادس هوا ملكنا

نجوم بريس: محمد رضي

خرج المالي سليمان سيسوكو، اللاعب السابق لفريق الوداد الرياضي لكرة القدم، عن صمته، وتحدث عن حكم محكمة التحكيم الرياضي “طاس” التي أنصفته، وعن الفترة السوداء التي عاشها مع رئيس النادي الأحمر سعيد الناصيري.

وصرح سيسوكو في خروجه الإعلامي مع الزميلين محمد بلعودي وأسامة بنعبدالله، أنه عانى كثيرا في المغرب بسبب الناصيري، وما جعله يعيشه.

وقال سيسوكو: “الناصيري استعبدني، وعاملني بطريقة غير آدمية، وتسبب في إنهاء مسيرتي الكروية وتحطيم مستقبلي الرياضي.. لا أعلم إن كان له أبناء، لكن أوجه له رسالة إن كان لا يرضى أن يتعرض أولاده للظلم فلا يجب عليه أن يظلم أبناء الآخرين”.

وواصل اللاعب المالي: “بالرغم مما تعرضت له على يد الناصيري الذي أحمله المسؤولية كاملة، إلا أني وجدت معاملة جيدة من طرف المغاربة الذين ساعدوني ومدوا لي يد العون، ولولاهم لكنت عشت فترة أقسى بكثير، إلى جانب عدد من لاعبي الوداد الذين لن أعلن عن أسمائهم كي لا يتعرضوا لمضايقات أو لمشاكل”.

وتابع المتحدث ذاته: “حبي للمغرب وللمغاربة كبير جدا، وهنا في مالي نحب كثيرا الملك محمد السادس ونعتبره ملكنا، لأنه بنى أكبر مستشفى في باماكو، وساعدنا كثيرا على مستوى البنيات التحتية، كما أن مشكلتي مع الناصيري وليس مع الوداد أو جمهور الوداد الذين أحبهم من كل قلبي.. أنا ودادي وسأظل ودادي وديما وداد”.

اظهر المزيد

newadmin

محمد رضي مدون ومحرر مغربي على موقع نجوم بريس ونحوم بريس الورقية والعديد من الموافع، من الهويات المفضلة القراءة ومتابعة الأخبار اليومية هذا رأي كاتب حر (مستقل ) من كتاب الاعمده اليومية عبر الصحف والمواقع العربية

مقالات ذات صلة

تعليق واحد

  1. يتابع الجمهور البيضاوي و الودادي خاصة تبعات الخرجة الإعلامية للاعب السابق للوداد سيسوكو سليمان عبر احدى المواقع و كذالك رد رئيس الفريق سعيد الناصري في تصريح صريح أنه لا ينكر مستحقات اللاعب و سيبحث مع وكيله على صيغة توافقية إما لتقليص المبلغ أو التسديد على دفعات.
    الجميع يعلم أن جائحة كوفيد-١٩ ألحقت بالقطاع الرياضي ببلادنا خسائر كبيرة
    خصوصا للفرق التي لديها قاعدة جماهيرية كبيرة ، فقلت الموارد و خلو الملاعب من الجماهير أضعف خزينة الأندية و منها من يتجه نحو الإفلاس بسبب كثرة الديون من مستحقات المستخدمين و الأطر الحالية و السابقة و حتى اللاعبين .
    لكن السؤال الذي يحير المتتبع هل الوداد الفريق الوحيد الذي لديه نزاعات مع اللاعبين السابقين ؟ و لماذا هذه الهالة الإعلامية و التغطية لحالة لاعب و التغاضي عن لاعبين آخرين خصوصا المحليين أبناء المغرب وقد شاهدنا حديت المدرب السابق السلامي عن اللاعب مالانغو التي جلبت عليه غضب الجمهور.
    إن قمنا بسرد و تتبع كل لاعب على حدى فلن نصل إلى النهاية .
    الصحافة الوطنية برمتها عليها الدفاع عن فرق بلدها المغرب و لنا في أشقائنا التوانسة و المصريين مثال فالتلاحم و الحماية تأتي من الداخل و تعكس للخارج أنا ما نشاهده اليوم و ما نتبعه فهو لا بالموضوعية ولا بالشفافية.
    نحن لا بخس الناس أشيائهم و لكن ندافع عن فرقنا الوطنية لأنه ليس الوقت الأنسب بالعكس وجب المساندة و رفع المعنويات فالوداد الرياضي ممثل المغرب الوحيد بالعصبة الإفريقية و كذالك الرجاء الرياضي ممثل على جبهتين عربية و افريقية.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى