الفنيةفي الواجهة

َسلسلة “ولاد الدرب ” جديد الفنان الكوميدي عبد الجليل ماجوك خلال رمضان 2021

 

نجوم بريس
متابعة : أحمد الشرفي

امتدادا لمجموعة من الأعمال الفنية الناجحة التي قدمها الفنان الكوميدي عبد الجليل ماجوك طيلة مساره الفني والذي امتد لثلاثة عقود إختار أن  تكون له إطلالة فنية جديدة خلال هذا الشهر الفضيل  ليتحفنا  من خلالها وجمهوره بعمل كوميدي  هادف وجاد عبر سلسلة اختار لها كعنوان  “ولاد الدرب”  والتي سيبتها   على قناته في اليوتيوب وناستغرام وفيسبوك بحيث إختار فريق عمل  يتقدمهم  الفنان  والكوميدي  يوسف كميل  والذي أسندت له مهمة المتابعة الفنية والذي بصم على مجموعة من الأعمال الفنية الفكاهية  الناجحة وله مؤهلات كوميدية وهو ما يؤهله ليكون نجما ساطعا في سماء الفن في  المستقبل  ، أما مهمة التصوير والمونطاج  فتكفل بها الفنان عبد الواحد والحاج آدم ، أما الفكرة والإخراج فهي للفنان عبد الجليل ماجوك.


وتهدف هاته الحلقات الفكاهية التي سيعمل الفنان ماجوك  صحبة الفنان كميل على عرضها خلال هذا الشهر الفضيل حيث أنها تتميز بمواضيع متنوعة اجتماعية واقتصادية وسياسة بحيث إختار أن يعرضها على الجمهور بطريقة احترافية فكاهية جادة ،  وتتزامن هاته الحلقات  مع الأعمال الرمضانية  التي باتت تعرض على القنوات التلفزية والتي ألفنا أن نراها بشكل روتيني وممل يشوبها نوع من “الحموضة “والضحك على الذقوق بحيث بتنا نرى مجموعة من الممثلين يحتكرون القنوات التلفزية  المغربية ويمررون لنا كل سنة نفس الأعمال  المحسوبة على الفن  وهي عبارة عن  سلسلات لاترقى إلى تطلعات الجماهير الذواقة، إلى مشاهدة أعمال تضاهي الإبداعات العربية ، لكن وللأسف  الركاكة هي السمة  الطاغية وإعادة  نفس السيناريوهات  وكأن المجال الفني والكوميدي بالمغرب منحصر على مجموعة من هؤلاء الفنانين  فقط.
وهنا  نطرح سؤالا عريضا  وهو لماذا  لا يتم إعطاء الفرصة  لكل الفنانين بدون استثناء كهؤلاء الذين ينشرون إبداعاتهم على منصات اليوتيوب بحيث أننا نرى أن هناك فنانين يبدعون بشكل رائع وعلى طول السنة بمجهودهم الفردي وبإمكانياتهم البسيطة  ولم تتح لهم الفرصة داخل التلفزة المغربية لأن مجموعة من الباطرونات يحتكرون المشهد الفني بالمغرب لتبقى باك صاحبي هي سيدة المشهد الإعلامي ببلادنا….

اظهر المزيد

newadmin

محمد رضي مدون ومحرر مغربي على موقع نجوم بريس ونحوم بريس الورقية والعديد من الموافع، من الهويات المفضلة القراءة ومتابعة الأخبار اليومية هذا رأي كاتب حر (مستقل ) من كتاب الاعمده اليومية عبر الصحف والمواقع العربية

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى